Make your own free website on Tripod.com

أعياد الميلاد - غسان حزين - الرأي الأردنية - 29-12-2002

 

ارتفاع نسبة المشتريات 40%

عيد الميلاد على الإنترنت بوجه تجاري

 

 

كانت أعياد الميلاد المجيد على الإنترنت كما في كل عام، مليئة ببطاقات الأعياد، التي كان بعضها محملا بالتمنيات الطيبة بقضاء عيد سعيد، والبعض الآخر محملا بالفايروسات، ومليئة أيضا بالمشتريات عبر المتاجر الإلكترونية، ومليئة بالعديد من الطقوس الخائلية لمستخدمي الشبكة العنكبوتية. إلا أن أبرز الطقوس وأكثرها استحواذا على موسم هذا العام كان الشراء عبر المتاجر الإلكترونية التي احتفلت بالعيد وربحت من بعده الكثير.

واستمرت الاحتفالات، وسعد مجتمع الإنترنت بقضاء عيد سعيد بين صفحات المواقع المحتفلة بالعيد. وبعد أن انقضى، بدأت المواقع تبدل زينتها بزينة رأس السنة، استعدادا لاحتفال جديد، ومكملا لمجموعة من الأعياد والمناسبات التي تعاقبت على الإنترنت في شهر كانون الأول، التي بدأت بشهر رمضان المبارك، ثم عيد الفطر، ومن بعدهما جاء الدور على عيد الميلاد، ولايزال.

النقطة المضيئة في العيد الإلكتروني كانت زيادة نسبة المشتريات عبر الإنترنت على كل الأصعدة وبمستويات قياسية طغت الفرحة بتحقيقها على فرحة العيد. فقد صرف المشترون مبلغ 11.35 مليار دولار ما بين الأول من شهر تشرين الثاني/نوفمبر والأسبوع الماضي، ما يشكل ارتفاعًا بنسبة 40% تقريبًا، مقارنة بالفترة الموازية من العام الماضي. وسجلت متاجر الألبسة حضورًا قويًا بعد أن صرف المشترون على اقتناء الألبسة، ما بين الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر والـ13 من كانون الأول/ديسمبر، 1.83 مليار دولار، أي أقل قليلا من المبلغ الذي تم صرفه على اقتناء الكتب و أقراص الحواسيب والأشرطة، والذي بلغ 1.86 مليار دولار. أما بقية المقتنيات الخمس الرائدة فهي: المشاريع السياحية، حيث بلغت قيمة مبيعاتها 1.5 مليار دولار، منتجات الاستهلاك الإلكترونية، التي وصل حجم مبيعاتها إلى 1.2 مليار دولار، والدمى وألعاب الفيديو، البالغ حجم مبيعاتها 1.19 مليار دولار.

من ناحيتها تعلن شركات البيع بالمفرق على شبكة الإنترنت عن أرقام عالية في المبيعات لموسم الأعياد هذا العام. فقد ذكرت شركة "أوفر- ستوك. كوم" الأسبوع الماضي، أن مبيعاتها، في الأسبوعين الأولين من شهر كانون الأول/ديسمبر، بلغت 16.6 مليون دولار، مقابل 7.5 مليون دولار في العام المنصرم. كما سجلت شركة "أمازون. كوم" 55.4 مليون طلبية حتى يوم الأحد قبل العيد، ما يشكل ارتفاعًا بنسبة 30% تقريبًا، مقارنة بالعام الماضي.

يأتي كل هذا الازدهار في مبيعات المتجر الإلكترونية في وقت شهدت فيه المتاجر الأمريكية أسوأ موسم أعياد يمر بها منذ نحو 30 عاما. ما قد يكون الإشارة الأوضح لتفوق المتاجر عبر الفضاء المعلوماتي على نظيرتها الواقعية.

وفي ظل النجاح المستمر للتجارة الإلكترونية، التي يتوقع مراقبون أن تصل في الولايات المتحدة وحدها إلى 40 بليون دولار هذا العام، بعد كانت قد بلغت العام الماضي 30 بليون دولار، يرى سياسيون واقتصاديون أمريكيون إن العوائد القادمة من الضرائب على البيع عبر الإنترنت قد تصل إلى 200 مليون دولار سنويا في ولاية كاليفورنيا وحدها ما قد يساعد الولايات الأمريكية على تنفيذ عدد كبير من مشروعاتها في ظل الوفرة المادية المتوقعة. يذكر أن الضرائب تجنى من الموقع الإلكتروني حسب الولاية التي يتواجد فيها مكتبه، وذلك تنفيذا لقرارات المحكمة العليا الأمريكية.

موسم الأعياد هذا العام فتح العيون على تجارة إلكترونية ناجحة منذ الآن ولأمد طويل غير منظور، ما يزيد من بهجة الكثيرين، بانتظار مزيد من الأعياد، ومزيد من الأرباح والعائدات.

 

  عودة

 

 

 

 

 

 

الصفحة الرئيسة
تعليم
نصائح
قضايا
برامج
مواقع
طرائف
تواصل
English

المنتدى

 

 

RealTracker