Make your own free website on Tripod.com

قبل الدخول بعض أمور مهمة - غسان حزين - الرأي الأردنية - 31-12-2001

قبل الدخول، بعض

أمور مهمة

 

يجب أن يعلم المستخدم أكثر من شيء قبل دخوله الشبكة. فالشبكة مكان لا يعترف بالحدود، ويحتضن معلومات لا حصر لها، ولا يمكن الكشف عنها إلا بأمر منك. فطريقة تصميم الشبكة تختلف كلياً عن أي وسيلة لأخذ المعلومة عرفت من قبل في التاريخ. فإن قارنتها بالتلفاز، لوجدت هذا الأخير يقدم لك المعلومة على هواه، ساعة ما أراد، ولن تستطيع رؤية البرنامج الذي تريد إلا ساعة يبث. وعلى منواله درجت أغلب وسائل الإعلام، فالإذاعة والصحافة أيضاً تقدمان ما تريدان. أما الكتاب فهو يقدم لك المعلومة ضمن إطاره و لا تستطيع إلا قراءته لأخذ هدفك منه، ولولا وجود الفهرس لصعبت عليك مهمة البحث عن فيه، خصوصاً لو كان الكتاب مجلة.

الشبكة اخترقت هذه الحواجز التي تقف بين المرسل والمستقبل، وجعلت المرسل يرسل ويستقبل، وكذلك فعلت بالمستقبل. فأنت الآن لا تستقبل معلومات قد لا تريدها كلها، بل تبحث عنها بنفسك، وربما تصبح أنت مصدراً للمعلومات إن أقمت موقعاً لك على الشبكة ووزعت معلومات قد تفيد آخرين.

كيفية التصفح على الشبكة ؟

أيضاً تخطت الشبكة حاجز طريقة التصفح التقليدي، فأنت هنا لا تقرأ من كتاب ليس الرابط بين صفحته الأولى والثانية سوى رابط واحد. هذه الطريقة اندثرت وبات عليك التعامل مع طريقة تصفح جديدة، هي التصفح بطريقة الارتباط التشعبي، ولعل هذا هو سر نجاح الإنترنت كوسيلة لتبادل المعلومات. فأنت لا تحتاج للوصول إلى صفحة تريدها أن تقرأ كل ما يتعلق بها، بل تتجه إليها فوراً.

لأضرب لكم هذا المثل، فإن كنت تريد معلومات عن كافور الإخشيدي عبر الكتب، فإنك سوف تتجه فوراً نحو كتب المتنبي الذي هجا الإخشيدي علك تجد معلومات عنه، ستقرأ في كتاب ورقي عن المتنبي نصاً قريباً من هذا: "كتب المتنبي قصيدة يهجو فيها كافور الإخشيدي يقول فيها.." فإنك ستقرأ في هذه الحالة القصيدة كلها ثم تجد ضالتك في معلومات عن كافور. أما لو قرأت ذات النص على الشبكة، فإنك إن ضغطت على اسم كافور الإخشيدي فسوف تتجه نحو معلومات عن هذا الشخص. وهذا مثال ربما لا يمثل إلا جزءاً صغيراً من الفرق بين القراءة في كتاب أو صحيفة والقراءة على الشبكة. فالقراءة في الصحيفة تتجه من أول كلمة في الموضوع نحو آخر كلمة، أما القراءة على الشبكة فقد يعترضها كم كبير من المعلومات المتعلقة بالموضوع الذي تقرأ عنه. فكثير من المواقع على الشبكة تقدم لك أخباراً متعلقة بالموضوع بجانب ما تقرأ عنه، وهذا أمر غير متوفر في أي وسيلة أخرى لتبادل المعلومات.

كيف تأخذ المعلومة من الشبكة ؟

يجب أن تعلم أيضاً أن طريقة أخذ المعلومة مختلف تماماً عما قد ألفته، فأنت من يبحث عن المعلومة، وليست المعلومة من سيصل إليك. وللوصول لهدفك عبر الشبكة عليك استخدام محركات البحث أو البحث عبر أدلة للشبكة، فهذا قد يسهل مهمتك لبلوغ هدفك.

أيضاً يجب اختيار الكلمة المحورية بكل عناية ودقة، فإن نتائج بحث جملة "معلومات عن العرب"، تختلف تماماً في نتائجها عن جملة "معلومات حول عرب"، وما إلى هنالك من صياغات قد تؤثر في نتيجة البحث. لذلك ينصح عند البحث بتضمين نصك علامتي الاقتباس.

أيضاً عليك معرفة كيفية التعامل مع النمط التشعبي لصفحات الشبكة، فأنت لست بحاجة لزيارة أي إعلان تراه على الشبكة، وليست كل المواقع فيها ما تريده من معلومات، لذلك عليك البحث الدؤوب وعدم اليأس للوصول إلى هدفك المنشود. وهناك أمر يجب معرفة معرفته من قبل المستخدمين المبتدئين، ليس كل شيء متوفر على الشبكة، وليس هناك شيء ليس له وجود على الشبكة. وهذه المعادلة صعبة ومعقدة، فالبحث عملية معقدة ومتشعبة، فبعض المواقع تدفع النقود، أو تنشر إعلاناتها ضمن مواقع محركات البحث لجعل موقعهم يظهر أولاً في قائمة النتائج، لذلك قد لا تكون النتائج صادقة دائماً.

أرقت مشكلة إيجاد نتائج دقيقة لعملية البحث خبراء الإنترنت، فحصر مواقع الإنترنت أمر شبه مستحيل، وتصنيفها ضمن أدلة يتطلب جهداً شاقاً، ثم إن كثيراُ من المواقع تلغى بعض صفحاتها أو يتغير عنوانها فإن ظهرت صفحات من هذه كنتائج لعملية بحثك فإن لن تصل إليها لأنها ملغية، أو ربما تغير عنوانها. لذلك قامت محركات البحث بوضع روبوتات آلية مهمتها مسح مواقع الشبكة، وإضافة المواقع الجديدة، وحذف المواقع المنقولة أو الملغية، وبالتالي إلغاء الوصلات الميتة في الأدلة. لكن هذا الأمر لا يحدث يومياً، فموقع ياهو يجدد دليله للشبكة كل ستة أشهر، و دليل غووغل يتم تحديثه كل شهر أو شهرين، لذلك تبقى إمكانية إيجاد النتائج المرغوبة أمر صعب للغاية.

إلى هنا ربما يكفي التكلم "نظريا"ً عن الشبكة، لذلك سنتحدث في المرة القادمة عن متصفح الشبكة، وكيفية استخدامه.

 

 

  عودة

 

 

 

 

 

 

الصفحة الرئيسة
تعليم
نصائح
قضايا
برامج
مواقع
طرائف
تواصل
English

المنتدى

 

 

RealTracker